عدد الزّائرين : 24041917
الكلمة
 
 
سفارات . اقليميات . دوليات
 
جنبلاط التقى الياسون وعرضا التطورات
 
   أكثر الأخبار قراءة
 
  • علياء المهدي تتعرى مجددًا
  • ليلى الداهوك لـharamoon.org: أنا
  • النجمان دومينيك حوراني
  • النجمة مادلين طبر تحيي
  • جمانــة الطفيلــي عالمــة
  • جهينة العوام لـharamoon.org:
  • وجيه نحلة كبير النجوم
  • فضل شاكر يؤكد اعتزاله
  • غبريال عبد النور في "صوت
  • غبريال عبد النور: أفتخر
  •  
    ميدانيات سورية عراقية
     
  • الجيش السوري يوسع نطاق عملياته في ريف حمص ويردي أعداداً من الإرهابيين قتلى بدرعا ويدك أوكارهم في ريفي دمشق والقنيطرة
  • أحمد حسان: الجيش يستعيد حقل شاعر... وغارات جديدة على «النصرة»
  • سلاح الجو السوري يدمر مقاتلتين لـ"داعش"
  • محمد بلوط: : خطر أمني واقتصادي على لبنان
  • قراءة المزيد
  •  
    افتتاحيات . مانشيتات
     
  • "الأخبار": الحكومة تقبل المقايضة.. العسكري مقابل 55 سجيناً
  • هكذا نجا لبنان من «كمين اللاجئين» في برلين
  • غسان العياش: العـالم قلـِق.. ولبـنان مُطمئـِن
  • إلهام سعيد فريحه: الخطر أن يُصبح لبنان بلداً منسيّاً
  • قراءة المزيد
  •  
    تقارير . دراسات . وثائق
     
  • عرسال: حركة طبيعية ودعوة للاعلاميين لزيارتها
  • المتطرفون اقوى من اي وقت مضى وقتلوا 5042 شخصا الشهر الماضي
  • عادل عامر: رد وتنحي المحكمة قانوناً (2)
  • عادل عامر: رد وتنحي المحكمة قانونا (1)
  • قراءة المزيد
  •  
    آراء . مقالات
     
  • عبد الفتاح خطاب: "مصدر"!
  • فادي عبود: العِبارة الأكثر رعباً
  • مصطفى اللداوي: غزة المنكوبة بالحرب والمعذبة بالهدنة
  • نصري الصايغ: : فوز الجميع وخسارة لبنان
  • د. عادل عامر: دور أعضاء مجلس النواب المصري القادم
  • احسان الاسمر: رؤية استراتيجية في صميم الازمة السورية
  • ليا القزي: ميشال سليمان.. لا تنسوني
  • زياد العسل: غداً
  • برهان إبراهيم كريم: هل حرب واشنطن وحلفائها في خطر؟
  • جيمس زغبي: رأب الصدع بين أميركا والعرب
  • قراءة المزيد
  •  
    غرائب . منوعات
     
  • عضّه الكلب... فعضّه أيضاً
  • انتحار أفعى لتخفيف ألم
  • "داعش" يعدم.. نانسي عجرم في الموصل
  • سمكة حية كبيرة الحجم في أمعاء برازيلي
  • بعد 6 ساعات من دفنه.. خرج من قبره..!!
  • أغلى رغيف خبز.. مرصع بالذهب عيار 23
  • قراءة المزيد
  •  
     
    علياء المهدي تتعرى مجددًا احتجاجًا على الدستور المصري!
     

    Fixed Dimensions

    علياء المهدي تتعرى مجددًا احتجاجًا على الدستور المصري!
    login/images/pages/images/categorie14/
    1. علياء المهدي تتعرى مجددًا احتجاجًا على الدستور المصري!

      25/12/12
    1. علياء المهدي تتعرى مجددًا احتجاجًا على الدستور المصري!

      25/12/12
    1. علياء المهدي تتعرى مجددًا احتجاجًا على الدستور المصري!

      25/12/12

    حرمون –  وكالات


     علياء المهدي، الناشطة والمدونة المصرية التي نشرت صورها وهي عارية قبل سنة في مدونتها، من جديد في العاصمة السويدية، ستوكهولم، حيث تعرت مع عدة نساء من جماعة "فيمن"، احتجاجا على مشروع الدستور الجديد أمام سفارة بلادها.


     ونشرت الجماعة عبر صفحتها على موقع "فيسبوك"، تسجيل فيديو لعلياء يظهر إحدى الناشطات وهي تقوم بكتابة شعارات على جسدها قبل الانتقال بالسيارة وسط الثلوج، إلى أن تصل إلى المكان المحدد، فتقوم بخلع ملابسها.


    "الشريعة ليست دستورًا"


    ويظهر تسجيل الفيديو والصور علياء المهدي تتوسط فتاتين أخريين، يحملن ثلاث لوحات يغطين بهاء أعضاءهن التناسلية، وعلى كل واحدة من اللوحات كتب اسم أحد الكتب المقدسة الثلاثة، التوراة، والقرآن، والإنجيل، في إهانة للكتب السماوية.


    وحملت علياء العلم المصري، في حين ظهر على جسدها شعار "الشريعة ليست دستورا"، بينما برزت شعارات أخرى مناهضة للرئيس المصري، محمد مرسي، على أجساد سائر المشاركات، وبرز حرص علياء على التعري باستثناء جوارب سوداء وحذاء أحمر، كما ظهرت في صورها الأولى.


    ضجة أنتجت شهرة!


    وعلياء طالبة جامعية، تبلغ من العمر 20 عاما، وقد نشرت أولى صورها في مدونتها الشخصية قبل عام، ثم في "تويتر"، وهي عارية تماما، سوى من جوارب سوداء طويلة، وحذاء أحمر، مع عبارات تتعلق بحق المرأة على جسدها وحريتها.


    وقد أثارت هذه الخطوة في حينه جدلا واسعا في مصر والعالم العربي، ونشرت عنه مختلف وسائل الإعلام العربية والعالمية، وحققت الصورة ملايين المشاهدات، فقد تزاحم لمشاهدتها في "تويتر" في فترة قصيرة مليون شخص لمشاهدتها، مما منح لعلياء شهرة كبيرة.


    وتصف علياء المهدي نفسها بأنها "ملحدة"، وكانت تقيم مع صديقها المدون كريم عامر، الذي قضى عقوبة السجن أربعة أعوام بسجن مشدد الحراسة في 2006، بتهمة إهانة الإسلام والرئيس المصري المخلوع، حسني مبارك.


    الصورة: علياء المهدي وسط الثلاث


    المصدر: عــ48ـرب


    مقابلة
     
    ياسين جابر: الرئيس القوي هو من يؤمن 86 نائباً
     
    نجوم
     
    نسرين كمال توقع "لأني لم اكن" في البيال
     
    شخصية

    صباح .. الشباب الذي سحر الناس والزمن
    ملف
     
    الحرب على الفساد الغذائي بدأت! متى باقي أنواعه يحين دورها. تحية لبطليها أبو فاعور وجنبلاط
     
    تحقيق
     
    قطاف الزيتون في البترون .. موسم شحيح رغم ارتفاع التكاليف
     
    قضية
     
    صــك بـــراءة مبـرم للزعمـاء اللبنانيين.. خنوع الشعب وتنازله عن حقوقه
     
    لقطة
     
    أبو عصام يوسف مهنا.. رحيل الراشاوي الأخير
     
    كتب . إصدارات
     
  • "إمرأة دون نساء الارض" لنهلا سكر قي "أنطوان" و"الآداب"
  • "الماضي المجهول وأيام لا تنسى" لمتى أسعد عن دار الفرات
  • ملف "معلومات": "العرب وتحديات سايكس بيكو"
  • قراءة المزيد
  •  
    إعلانات مبوبة
     
  • مــطـلـوب مـحـاسب (ة)
  • مـطـلـوب لأوتيل خمسة نجوم
  • مطلوب: أساتدة لغات
  • قراءة المزيد
  •  
    وفيات
     
  • فاديا ناصيف معلوف من حدث بعلبك
  • والدة الرئيس سليمان من عمشيت
  • رؤوف نجيب عبدالصمد من عماطور الشوف
  • فريال احمد المكاري فريال احمد المكاري من ببنين عكار
  • قراءة المزيد
  •  
     
    Copyright © 2014 Haramoon.org All rights reserved
    Designed By FMI Group